منتدى الناصرية الثانوية تعليمي و اجتماعي و ترفيهي
المدرسة ضمن مدارس THINKQUEST العالمية
عزيزي(الزائر/العضو) الكريم يشرفنا الدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى إذا لم تكن عضوا فعليك
1 - التسجيل مجاني ودون أي التزامات ماديه
2 - يمنع التسجيل بالأسماء العبثية أو التي تحتوى على تكرار للأحرف أو التي تشير إلى سياسة أو حب أو عشق أو ألفاظ غير لائقة تتسبب بحظرك فورا
3 - لا تنس بأننا نحترم العضو بقدر احترامه لنفسه و للأعضاء
4 - اعلم بأن المشاركات التي تحمل قذفا تجاه الآخرين تحذف وتتسبب بحظرك
لذلك نسعد بانتمائك الشفاف والجاد لنا فالمنتدى تربوي والتزامكم نقدره برجاء الانتظار لتفعيل العضوية من طرف
مؤسس المنتدى و المشرف العام أ / محمد عبد السلام
مدير إدارة المدرسة
مدير إدارة المدرسة *** ** الأستاذ محمد أشرف عبد الكريم المواردي تليفون المدرسة : 5741528
الرؤية
إعداد جيل قادر على استخدام التكنولوجيا الحديثة ومواجهة العولمة
مكتبة الصور


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أ / محمد عبد السلام - 1331
 
عاشق الندى - 348
 
محمود النحاس - 190
 
مصطفى ماهر - 164
 
بيبو - 124
 
احمد صلاح الدين محمد xx - 103
 
احمد محمد - 71
 
barakat - 59
 
mimi - 56
 
أ / محمد يس - 43
 

المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
تصويت
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



قصة سيدنا يعقوب عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة سيدنا يعقوب عليه السلام

مُساهمة من طرف barakat في السبت ديسمبر 05, 2009 1:30 pm

نبذة:
ابن إسحاق يقال له "إسرائيل" وتعني عبد الله، كان نبياً لقومه، وكان تقياً وبشرت به الملائكة جده إبراهيم وزوجته سارة عليهما السلام وهو والد يوسف.
سيرته:
هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم . اسمه : إسرائيل.. كان نبياً إلى قومه. ذكر الله تعالى ثلاث أجزاء من قصته. بشارة ميلاده. وقد بشر الملائكة به إبراهيم جده. وسارة جدته. أيضا ذكر الله تعالى وصيته عند وفاته. وسيذكره الله فيما بعد - بغير إشارة لاسمه - في قصة يوسف.
نعرف مقدار تقواه من هذه الإشارة السريعة إلى وفاته. نعلم أن الموت كارثة تدهم الإنسان، فلا يذكر غير همه ومصيبته. غير أن يعقوب لا ينسى وهو يموت أن يدعو إلى ربه. قال تعالى في سورة (البقرة):
)أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133) (البقرة
إن هذا المشهد بين يعقوب وبنيه في ساعة الموت ولحظات الاحتضار، مشهد عظيم الدلالة. نحن أمام ميت يحتضر. ما القضية التي تشغل باله في ساعة الاحتضار؟ ما الأفكار التي تعبر ذهنه الذي يتهيأ للانزلاق مع سكرات الموت؟ ما الأمر الخطير الذي يريد أن يطمئن عليه قبل موته؟ ما التركة التي يريد أن يخلفها لأبنائه وأحفاده؟ ما الشيء الذي يريد أن يطمئن ـ قبل موته ـ على سلامة وصوله للناس. كل الناس؟
ستجد الجواب عن هذه الأسئلة كلها في سؤاله (مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي) هذا ما يشغله ويؤرقه ويحرص عليه في سكرات الموت. قضية الإيمان بالله. هي القضية الأولى والوحيدة، وهي الميراث الحقيقي الذي لا ينخره السوس ولا يفسده. وهي الذخر والملاذ.
قال أبناء إسرائيل: نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا، ونحن له مسلمون. والنص قاطع في أنهم بعثوا على الإسلام. إن خرجوا عنه، خرجوا من رحمة الله. وإن ظلوا فيه، أدركتهم الرحمة.
مات يعقوب وهو يسأل أبناءه عن الإسلام، ويطمئن على عقيدتهم. وقبل موته، ابتلي بلاءً شديداً في ابنه يوسف.
سترد معنا مشاهد من قصة يعقوب عليه السلام عند ذكرنا لقصة ابنه النبي الكريم يوسف عليه السلام
avatar
barakat
عضو مميز
عضو مميز

ذكر تاريخ التسجيل : 13/11/2009
عدد المساهمات : 59
تاريخ الميلاد : 05/12/1993
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى