مدرسة الناصرية الثانوية (الرمل الثانوية القديمة) بنين 1 ش رياض باكوس
المدرسة ضمن مدارس THINKQUEST العالمية
عزيزي(الزائر/العضو) الكريم يشرفنا الدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى إذا لم تكن عضوا فعليك
1 - التسجيل مجاني ودون أي التزامات ماديه
2 - يمنع التسجيل بالأسماء العبثية أو التي تحتوى على تكرار للأحرف أو التي تشير إلى سياسة أو حب أو عشق أو ألفاظ غير لائقة تتسبب بحظرك فورا
3 - لا تنس بأننا نحترم العضو بقدر احترامه لنفسه و للأعضاء
4 - اعلم بأن المشاركات التي تحمل قذفا تجاه الآخرين تحذف وتتسبب بحظرك
لذلك نسعد بانتمائك الشفاف والجاد لنا فالمنتدى تربوي والتزامكم نقدره برجاء الانتظار لتفعيل العضوية من طرف
مؤسس المنتدى و المشرف العام أ / محمد عبد السلام
مدير إدارة المدرسة
مدير إدارة المدرسة *** ** الأستاذ محمد أشرف عبد الكريم المواردي تليفون المدرسة : 5741528
الرؤية
إعداد جيل قادر على استخدام التكنولوجيا الحديثة ومواجهة العولمة
مكتبة الصور


أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أ / محمد عبد السلام - 1331
 
عاشق الندى - 348
 
محمود النحاس - 190
 
مصطفى ماهر - 164
 
بيبو - 124
 
احمد صلاح الدين محمد xx - 103
 
احمد محمد - 71
 
barakat - 59
 
mimi - 56
 
أ / محمد يس - 43
 

المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
تصويت
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



اللغة السائدة بين الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللغة السائدة بين الشباب

مُساهمة من طرف أ / محمد عبد السلام في الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 1:02 am

السلاح الأبيض اللغة السائدة بين الشباب
هل فعلا شباب مصر بخير وما نراه من موجات عارضة مجرد زوبعة في فنجان لها وقتها وستزول أم أنها تتأصل وتصبح ظاهرة يصعب مواجهتها و القضاء عليها؟
بالتأكيد هذا ما نتمناه
لكن في الفترة الأخيرة سيطرت على الشباب مظاهر سلبية هي غريبة على المجتمع المصري أخذت تتفاقم ومنها السلاح الأبيض الذي أصبح ظاهرة خطيرة تهدد المجتمع المصري وتعددت أنواعه من سيوف ومطاوي وسنج وأمواس وخناجر وغيرها.
أصبحت اللغة السائدة الرسمية في كل خلاف يقع بين الشباب بعيدا عن الحوار والتفاهم في المدارس وفى الشارع المصري وخصوصا التعليم الفني والأسواق والمقاهي والعشوائيات.
خلاف بسيط يقع بين شخصين كطبيعة الحياة عندما نختلف لكن يغيب التفاهم تماما وتغيب لغة الحوار ولا يسمح طرف الاستماع إلى الآخر.... وتظهر المطاوي والسنج وآلات لم نسمع بها من قبل
ولا ندرى من أين لهؤلاء الشباب بهذه الآلات...
ومن الذي سمح لهم أساسا بحملها ...؟
وأين الرادع والرقابة .....؟
ليغيب الأمن والأمان الذي كان يسود الشارع المصري وعسكري الدورية الذي كان يصرخ (ها مين هناك ..) بمجرد سماع صوته
يرتعد اللصوص ويتجمدون من الخوف...
فتقل الجريمة وينضبط الشارع ...
وممنوع سهر الأطفال والتواجد في الشارع في وقت متأخر...
وكان هناك من يقول :عيب فننصت ونسمع الكلام ولا يتطاول الصغير على الكبير والكبير يعطف على الصغير....
وكان هناك كبير يرد عليه عندما ينشب خلاف أو يخطى شخص ما فيرد عليه: ليك كبير يترد عليه
فينتهي الخلاف ويصبح الناس سمن على عسل وتسير الحياة ولا يعكر صفوها شيء لأن هناك تفاهما وحبا واحتراما بين الناس وعلى هذا تربينا وما ينبغي أن نربى أولادنا عليه في هذا الزمن الذي غاب فيه العقل وتغيرت المفاهيم والقيم بين الناس في تعاملاتهم اليومية وأصبحوا لا يطيقون بعضهم البعض في وسائل المواصلات وطوابير العيش وسداد الفواتير والأسواق.
فيغيب النظام وتسيطر الفوضى فتضيع الحقوق وتظهر المحسوبية وتنشب الخلافات ويغيب التفاهم وينعدم الحوار فيحدث تشابك بالأيدي يتطور إلى ضربة مطواة أو أية وسيلة أخرى وفى الأسواق وقانا الله ما يحدث فيها من شرور تتطور الخلافات إلى ما هو أبعد من المطاوي والأمواس فنجد أسلحة أشد فتكا وتدميرا فترى سيوفا وسنج وأحيانا أخرى أسلحة نارية وكأننا في معركة حربية مع العدو وقد تظن بأننا نعد العدة لتحرير القدس
حقيقة تدمى القلوب وتدمع العيون على ما وصل إليه حالنا لأننا أصبحنا كارهين لأنفسنا قبل أن نكره الغير...
ويحتاج المجتمع إلى وقفة لإعادة الانضباط إليه مرة أخرى ويجب تكاتف كافة المؤسسات الثقافية والتربوية للتوجيه ووضع ضوابط وقوانين رادعة لكل من يحمل هذه الأنواع من الأسلحة لأنها من شأنها تثير الذعر في الشارع المصري وتجعل هؤلاء البلطجية الذين يحملونها مراكز قوى للتحكم في الناس وبسط نفوذهم وسيطرتهم .
وقد أشارت إحدى الدراسات التي نشرتها الأهرام المسائي في استطلاع رأى عدد من المعلمين والنظار والقيادات التعليمية على مدى انتشار بعض السلوكيات الغريبة بين الطلاب فأظهرت الدراسة أن تدخين السجائر يشكل 47% أما استخدام الآلات الحادة فقد شكلت نسبة 33% هذا بالنسبة للمدارس التي هي معاهد العلم والتربية فما بالنا بما يحدث خارج هذه المؤسسات التربوية بين الشباب في الشارع والأسواق والعشوائيات طبعا ستجد عجب العجاب ولا نذهب بعيدا ..
يكفى أن تطالع صفحات الحوادث في الصحف المصرية .
والأسرة المصرية تتحمل مسئولية كبيرة إزاء ما يجرى لأنها لم تهتم بتنشئة أبنائها النشأة السليمة في الصغر وتغرس فيهم مبادئ الدين الصحيح فلم يجد الطفل القدوة الحسنة التي يتأسى بها منذ نعومة أظفاره فإذا وصل الأبناء إلى مرحلة الصبا والشباب استعصوا على النصح والتوجيه.
وفقدت المدرسة المصرية سيطرتها على الطلاب
وغاب دورها تماما وتركتهم فريسة للدروس الخصوصية
وانقطعت صلة المدرسة بالبيت فضعف تحصيله العلمي وساءت أخلاقه وصارت المدرسة تخرج لنا جهلة وأنصاف متعلمين أصبحوا لقمة سائغة وفريسة سهلة للانحراف والوقوع في الخطيئة.
وأمام كل ذلك لا يجد الفرد من يأخذ بيديه وعندما تغيب القدوة والمثل الأعلى فإنه يضل طريقه إلى الانحراف فيتجه إلى تعاطي المخدرات أو يلجأ إلى السرقة إذا كان فقيرا.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

#####################################
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
أ / محمد عبد السلام
مدير المنتدي والمشرف العام

ذكر تاريخ التسجيل : 22/03/2009
عدد المساهمات : 1331
تاريخ الميلاد : 23/07/1956
العمر : 61
الموقع : http://eastofalex.mathematicboard.com/forum
العمل/الهوايات : موجه رياضيات بالمعاش
المزاج : الحمد لله

http://eastofalex.mathematicboard.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى